جاد وهبي

من لبنان

ورثت عشق الميكروفون دون أن أدري من جينات والدي (الإعلامي الراحل حكمت وهبي) وعملت منذ أن أيقنت هذا الميل على تطويره واتخاذ كل خطوة تصب في خدمته. لذا وببساطة درست الإعلام في الجامعة اللبنانية ثم انتقلت الى دولة الإمارات العربية المتحدة لتمنحني راديو الرابعة باكورة فرصي لأرسم خطواتي الأولى في المجال الذي أُحب.

الموسيقى والقراءة هي أهم اهتماماتي . . أعشق الجاز والموسيقى الكلاسيكية وبيتهوڤن يكاد يرافقني دوماً، والصباح يصعب طلوعُه دون صوت فيروز.

أنا مهتم جداً بالفلسفة والتاريخ والشعر وقارئ مهم في هذه المجالات كما أن لدي محاولات شعرية أتمنى أن تصبح ديواناً في يومٍ ما.