توصلت دراسة ألمانية حديثة إلى أن الكثير من الإجهاد في العمل يمكن أن يؤدي إلى الأصابة بأمراض العيون الشائعة مثل اعتلال الشبكية الناجمة عن مضاعفات السكري، والضمور المرتبط بالعمر، والتي قد تصل إلى فقدان البصر في نهاية المطاف، كما وجدت الدراسة أيضا أن تقليل الضغط يمكن أن يؤدي إلى عكس الضرر، واستعادة جزء من الرؤية المفقودة.